منوعات

تزوّجت من دريد لحام وإنفصلا بعد شهرين .. حقائق لا تعرفها عن صباح الجزائري نجمة باب الحارة

هي “سندريلا الشاشة السورية”، لقب أطلق عليها منذ سنوات بسبب أدوارها المميزة وأدائها المحترف في التمثيل، فعاشت أدوارها في ذاكرة الجمهور الذي لا يمكنه على سبيل المثال أنه ينسى شخصية “أم عصام” في مسلسل “​باب الحارة​” ولا “أم هاشم” في مسلسل ​الخوالي​.

​صباح الجزائري​ ولدت في دمشق في العام 1955، ونشأت وترعرعت الى جانب شقيقتها الكبرى الممثلة السورية ​سامية الجزائري​، وبدأت منذ الصغر تهتم بموهبتها بالتمثيل.

بدايات صباح الجزائري

بدأت مسيرتها في عالم التمثيل في الثامنة عشرة من عمرها فشاركت الى جانب الممثل السوري ​دريد لحام​ في مسلسل “ملح وسكر” عام 1973، من ثم عادت وشاركت مع لحام في أشهر الاعمال الكوميدية العربية وهو مسلسل “صح النوم” عام 1974، الذي دخلت من خلاله الى قلوب المشاهدين، خصوصا أن المسلسل حينها كان من أبرز الاعمال الكوميدية.

توالت أعمال الممثلة صباح الجزائري بعدما اصبحت وجهاً معروفاً من خلال “صح النوم” وقبله “ملح وسكر”، فشاركت في العديد من الأعمال الدرامية والسينمائية، وتمسكت بتعاونها الفني مع دريد لحام، وأطلت الى جانبه في العام 1974 بفيلم “غزار جيمس بوند”.

صباح الجزائري تتوقف عن التمثيل وتعود من بوابة دريد لحام

بعد هذه الأعمال المميزة التي وضعتها على آخر خطوات دخول عالم النجومية، اتخذت صباح الجزائري قراراً بالتوقف عن التمثيل، فغابت منذ العام 1974 وحتى العام 1979 حين قررت العودة من جديد من بوابة دريد لحام بمسلسل “وين الغلط” الذي تم تقديمه في العام 1979 وكان من بطولة لحام و​ياسين بقوش​ و​نهاد قلعي​، وشاركت بمسرحية لحام الأشهر “كاسك يا وطن” عام 1979.

واصلت الجزائري نجاحاتها الكبيرة واستطاعت أن تستعيد مركزها عند الجمهور بعد غياب من خلال “كاسك يا وطن”، من ثم شاركت في مسلسل “الدروب الضيقة” 1980، و”قمر البر والبحر” الذي اطلت من خلاله بدور البطولة المطلقة عام 1982، وبعد نجاح العمل، غابت الجزائري للمرة الثانية عن الساحة الفنية، وعادت في العام 1989 بمسلسل “قلوب دافئة”.

منذ العام 1989 لم تنقطع صباج الجزائري عن التمثيل مطلقاً بل رسخت وجودها فيه، وقامت بالمشاركة بالعديد من الاعمال المميزة في التسعينيات مثل الجزء الأول من المسلسل الدرامي “الأخوة” ومسلسل “العبابيد” و”الموت القادم من الشرق” الذي أخرجه ​نجدة أنزور​.

صباح الجزائري في أدوار ​البيئة الشامية​

في العام 2000، دخلت صباح الجزائري في عالم دراما البيئة الشامية من خلال مسلسل “الخوالي” حيث جسدت شخصية “أم هاشم”، وحقق العمل حينها نجاحا كبيرا، من ثم شاركت في مسلسل “حنين”، والمسلسل الكوميدي “زمان الصمت”، و”حمام القيشاني” ، ومسلسل”الداية”، و”عائد إلى حيفا” المأخوذ من روايةٍ للكاتب الفلسطيني ​غسان كنفاني​ و”عشتار”، وشاركت في مسلسل السيرة الذاتية “​نزار قباني​” بدور والدة الشاعر قباني وغيرها من الأعمال.

“أم عصام” نجمة كل مواسم “باب الحارة”

في العام 2006 وبعد تألقها بأعمالها وقع الإختيار على صباح الجزائري لتلعب أحد أدوار البطولة في المسلسل السوري الأشهر خلال السنوات الماضية وهو مسلسل “باب الحارة”، حيث قدمت من خلاله أشهر شخصياتها وهي شخصية “أم عصام”، ولم تغب عن كل أجزاء العمل الـ9 بل شاركت فيها كلها معلنة نيتها المشاركة بالأجزاء الجديدة ايضا، وبالرغم من أنها تعرضت لأزمة في صوتها عام 2014 نتيجة عملية جراحية أجرتها، الا انها لم تتردد في المشاركة في الجزء السادس من العمل الذي تزامن مع مشكلة صوتها، فأطلت بـ”باب الحارة” واستكملت مشوار البطولة فيه، علما ان الجميع لاحظ تغيرا في صوتها.

الوعكة الصحية التي أثّرت على صوت صباح الجزائري

صباج الجزائري وعن أزمة “بحة” صوتها قالت إنّها أجرت عملية جراحية لأوتارها الصّوتيّة بسبب وجود لحميّة زائدة، ما أدّى لتغيّر صوتها، وعدم قدرتها على الحديث إلّا بصوت منخفض.

الرجل في حياة صباح الجزائري

صباح الجزائري متزوجة منذ سنوات من اللبناني رباح التقي، ولها 3 أبناء إبنتين وإبن هم رشا وكرم وترف، وقد أطلت إبنتها رشا في “باب الحارة” حين جسدت شخصية “هدى” زوجة “عصام” أو ​ميلاد يوسف​، لكنها غابت بعدها عن المسلسل وتركت عالم التمثيل.

زواج صباح الجزائري من رباح التقي لم يكن الأول، بل سيتفاجأ الكثيرون من ان الجزائري تزوجت من الممثل السوري دريد لحام، لكنهما انفصلا عن بعضهما بعد شهرين فقط من الزواج.

لحام كشف عن حقيقة زواجه من صباج الجزائري حيث قال في تصريح إعلامي سابق انه تزوج من صباح الجزائري عام 1977، على زوجته السيدة هالة، لمدة شهرين فقط، الا انه فضّل الانفصال عنها حرصا منه على الحفاظ على منزله وأسرته.

معلومات لا تعرفونها عن صباح الجزائري:

– لا تحب اللقاءات الإعلامية ولم تجر سوى لقاءات معدودة.

– في العام 2018 اجتمعت صباح الجزائري مع دريد لحام فنياً بفيلم “دمشق حلب”، بعد فترة ابتعاد فني استمرت 38 عاماً، منذ مسرحية “كاسك يا وطن”.

– شاركت الفنان ​وليد توفيق​ غناء أغنية “بعدو الحليوة” في الفيلم، الذي جمعهما سوياً “سمك بلا حسك”، والذي تم انتاجه في العام 1975.

– دخل نجل صباح الجزائري “كرم” عالم التمثيل، وشارك في أحداث الجزء الثاني من مسلسل “​الهيبة​ العودة”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة