أخبار منوعة

“أخرجونا من لبنان”.. حملة يطلقها لاجئون سوريون لإعادة توطينهم في بلد ثالث

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً حملة بعنوان “أخرجونا من لبنان”، أطلقها مجموعة من اللاجئين السوريين في مخيمات لبنان.

طالبوا من خلالها الدول الأوروبية والأمم المتحدة بإعادة توطينهم في بلد ثالث،
حيث لاقت الحملة تفاعلاً كبيراً وتباين في ردود الأفعال من قبل الناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي.

حسام الزير، صحفي سوري ومدون في قضايا المجتمع، يقول لـ”السورية نت”:
“طالما أن هنالك اتجاه نحو حل أزمة اللاجئين في لبنان، فليكن الحل شاملاً،
بمعنى القيام باستطلاع بين اللاجئين وتحت إشراف الأمم المتحدة لمعرفة من يريد من اللاجئين العودة إلى سوريا،
ومن لا يريد لأسبابه الخاصة”.

ويضيف الزير : “بالاعتماد على نتائج الاستطلاع يتم إما الاتفاق مع دولة ثالثة لإعادة توطينهم،
بالنسبة لغير الراغبين بالعودة، أو إعادتهم إلى سوريا طوعياً، بالنسبة لمن يفضل العودة.

ويرى الصحفي السوري، أن “كندا بلد مناسب للسوريين طالما أن هنالك حاجة كندية للمواطنين،
و يمكن أن يكون بلد آخر، المهم أن يكون هناك اتفاق بين مفوضية اللاجئين والدولة الجديدة المستضيفة،
ودعم من دول داعمة أصلاً للاجئين في لبنان، كدول الخليج العربي”.

وأما من يريد العودة إلى سوريا، يرى الزير، أنه :” يجب أن تتم دراسة أوضاعهم لتقديم مساعدات لهم، إما عبر إعادة إعمار منازلهم المدمّرة،
أو إيجاد فرص عمل لهم. وفي هذه الحالة ستتكفّل الدول الداعمة بنقل اللاجئين إما للبلد الثالث أو لسوريا، ولمرّة واحدة،
بدل تقديم مساعدات سنوياً، مشكوك في وصولها إلى مستحقيها”.

– السورية نت

Facebook Comments

مقالات ذات صلة