أخبار منوعة

ممثل سوري : أطفأت التلفزيون أثناء خطاب الرئيس الأسد.. والسبب !!

كتب الممثل السوري بشار اسماعيل عبر حسابه على موقع “فيسبوك” منشوراً حول الكلمة التي ألقاها الرئيس السوري بشار الأسد أمس أمام رؤساء المجالس المحلية السورية.

وكتب اسماعيل “من آداب الحديث أن لا تقاطع المتحدث كائنا من يكون فكيف إذا كان المتحدث رئيس الجمهورية ..

بصراحة السادة المنافقون اللذين يقاطعون السيد الرئيس أجبروني على إغلاق التلفزيون وسأكتفي بقراءة الكلمة قراءة”.

وشهدت الكلمة هتافات من قبل الحضور، وقصائد شعرية قاطعت كلام الرئيس الأسد أكثر من مرة، الأمر الذي أثار موجة انتقادات لاذعة ضد هؤلاء الأشخاص.

وبحسب ما ذكر موقع الوسيلة : انتقد ناشطون موالون وإعلاميون موجات التصفيق والهتاف وإلقاء الشعر التي تخللت خطاب رأس النظام بشار الأسد أمام رؤساء مجالس الإدارة المحلية بدمشق.

وتخلل خطاب بشار الأسد الفلسفي هتافات “بالروح بالدم نفديك يا بشار” مترافقة بالتصفيق الحار الذي اعتاد عليه مؤيدو الأسد.

وما بين جملة وأخرى انتفض عدد من المسؤولين المحليين لإلقاء أبيات من الشعر ,وكلمات الإطراء مديحاً لما قدمه الأسد لشعبه طيلة السنوات الماضية.

وبينما مؤيدو الأسد يتسابقون على التفنن في التطبيل والتزمير والتشحيف كان سيادته يتحدث عن حرب الإنترنت وأزمات الغاز متهماً المتذمرين والمنتفضين بالخيانة والعمالة.

حيث تمت مقاطعة الأسد أثناء خطابه أكثر من 32 مرة بين هتافات وإلقاء شعر و مديح وقصائد .

وكان رأس النظام بشار الأسد قد حذر امس الأحد من خطورة وسائل التواصل الاجتماعي على الوضع الداخلي في سوريا، معتبرا أنها ساهمت في تردي الأوضاع في البلاد.

– الجديد

Facebook Comments

مقالات ذات صلة