مخترع سوري يحيي الأمل لملايين المـ.ـصابين (فيديو وصور)

شهدت سوريا مؤخراً تركيب أول كف اصطناعي إلكتروني مصمم ومنفذ بالكامل بخبرات محلية.

ويتميز الكف الذي ابتكره أحد طلبة الجامعات بأنه يشبه اليد الطبيعية بنسبة 80% بالإضافة لسهولة تركيبه،
فبمجرد أن يضع المستخدم الحساس على عضلة الساعد والكف يصبح قادراً على التحكم به بكل أريحية،
كما فترة التدريب على الكف تقدر بساعتين وهي لا تذكر مقارنة مع الفترة المطلوبة لباقي الكفوف الصناعية التي تقدر ما بين أسبوع إلى شهر.

و أوضح المخترع السوري الشاب علي محمد الباكير الذي ابتكر الكف الاصطناعي الإلكتروني ،
أن وزن الكف مع إضافات التركيب يقدر بـ 450 غ وهو الوزن بالنسبة للكبار، مع مساع لتصميم كف للصغار بوزن أقل،
مضيفاً أنه أول طرف صناعي الكتروني مقاوم للماء بشكل كامل في العالم،

ويساعد الشخص باستخدامه تحت الماء، كما أنه يوفر حركة سهلة حيث تتحرك الأصابع الخمسة مع بعضها ضمن حركة فتح وإغلاق ،
وهي حركة مصممة لتلبي احتياجات كثيرة مثل إمساك القلم وفرشاة الأسنان والملعقة وتساعد في قيادة السيارة،
وهو أمر مهم بشكل كبير لمبتوري الكفين وعند تركيب هذين الكفين يصبحون بغنى عن الحاجة لمساعدة الآخرين.

الشاب الباكير، الطالب في السنة الثانية فرع الهندسة الطبية،
أوضح لـ “سبوتنيك” أن استشهاد أخيه خلال الحرب الدائرة على الإرهاب في سورية كان له أثر كبير على تحصيله العلمي خلال دراسته الثانية،
فلم يتمكن من تحصيل المجموع المطلوب لدراسة الطب،

ولكن هذا الأمر دفعه لاكتشاف إمكاناته في الهندسة الطبية، وفور دخوله الجامعة سعى لدمج موهبته بالدراسة وتميز ،
من خلال مشاركته في المعارض الخاصة بطلاب سنوات الاختصاص والتخرج رغم أنه طالب في السنة الثانية.

مراحل التصنيع والمشاكل

ويوضح الباكير: كانت البداية بصناعة الكف الاصطناعي الذي يعمل بالإشارات الدماغية،
وبعد الوصول لمرحلة شراء القطع تبين أن تكلفتها غالية جداً،

ويضيف: أن نصيحة والده بأنه حتى لو صنع هذه الكف فإن المحتاجين لها لن يتمكنوا من شرائها لتكلفتها العالية،
جعلته يبدأ العمل على بحث جديد، وتوصل بعد جهود وأبحاث إلى طريقة مكنته من صناعة حساس هو الأول من نوعه عالمياً
يسمح بصنع الكف بتكلفة مادية قليلة جداً.

ويتابع بالقول: إنه أضاف ميزات لمساعدة المصاب لعيش حياة طبيعية بعيداً عن مساعدة الناس له مثل الإمساك بالقلم والملعقة ،
وبالإضافة إلى أن الكف هذه تمكنه من القيادة، ومقاومتها للماء تسمح له بأن يغتسل بنفسه.

اختراعات جديدة

أنه يعمل الشاب الباكير على عدة اختراعات منها كرسي للمشلولين يمكن التحكم بها بإشارات من اليد بطريقة لا سلكية ،
وأيضاً يعمل على أطراف اصطناعية أخرى منها تطوير الكف لتصبح يدا لمساعدة مبتوري اليد من فوق الكوع وبالإضافة للقدم الاصطناعية ،
التي ستكون أيضا إنجازا سوريا جديدا على المستوى العالمي.

وختم المخترع علي الباكير حديثه بالقول: إنه يرى في هذا الإنجاز مساهمة في إعادة إعمار سوريا، لكونه يسهم في إعمار الجسد، موجهاً رسالته لجميع الجرحى والمصابين في الجيش العربي السوري بألا يفقدوا الأمل.

– سبوتنيك عربي

Facebook Comments

شاهد أيضاً

ما علاقة نانسي عجرم بـ قصي خولي أم أنه أفـ.ـشى سرا ؟ (صورة)

نشر النجم السوري قصي خولي، صورة جمعته مع شريـ.ـكته بالنجاح والجمال النجمة اللبنانية نادين نجيم …