أخبار منوعة

ترشيح أغنية لـ”كاظم الساهر” نشيدا وطنيا عراقيا

أصدر الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، بيانا غاضبا بشأن ترشيح مجموعة من النواب لأغنية “سلام عليك” نشيدا وطنيا لجمهورية العراق، فيما حذر الرئاسات الثلاث والنواب من التعامل مع الموضوع بـ”استخفاف” .

وكانت وسائل إعلام محلية ذكرت أن رئيس كتلة “الإصلاح والإعمار” النيابية، صباح الساعدي، والقيادية في تحالف “سائرون”، إنعام الخزاعي،
قدما، أمس الخميس، اقتراح قانون النشيد الوطني الجديد، بموافقة 70 نائباً من مختلف الكتل السياسية إلى رئيس مجلس النواب.

وقال الاتحاد في بيان وصلت الأناضول نسخة منه، “إننا في اتحاد أدباء العراق قد ّ رشحنا قصيدة الجواهري
(سلام على هضبات العراق.. وشطيه والجرف والمنحنى) إلى لجنة الثقافة والإعلام سابقا، وقد عضدت اللجنة ترشيحنا آنذاك”.

وأضاف، أن “ترشيحنا كان للأسباب الآتية: ان القصيدة للجواهري الذي أطلق عليه لقب (شاعر العرب الأكبر)،
وهو اسم قدير كبير على امتداد العراق طولا وعرضا وتاريخا”.

وأشار الاتحاد، الى أن “الجواهري ليس شاعرا كبيرا فقط بل هو صاحب موقف كبير”.

وتابع، “أما الان وقد أثير موضوع أن يتم ترشيح أغنية (سلام عليك) كي تكون نشيدا وطنيا،
فإن هذا الأمر تعد واضح على تاريخ الأدب العراقي، وتاريخ الموسيقى أيضا،

فكلمات (سلام عليك) بسيطة لا تليق بقامة الأدب العراقي الذي أنجب المتنبي والجواهري والسياب ومئات الأسماء الرنانة”.

والمقترح الذي قدمه النواب العراقيون لتغيير النشيد الحالي المعتمد “موطني”،
هو ترشيح أغنية كاظم الساهر “سلام عليك”، والتي هي من كلمات الشاعر العراقي أسعد الغريري وألحان وغناء الساهر.

ووافق الساهر في كانون الثاني/يناير الماضي، على طلب زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، بأن تصبح أغنية “سلام عليك” نشيداً وطنياً للعراق.

وأشارت وسائل إعلام عراقية وقتها إلى أنّ الساهر اشترط على تصوير الأغنية إذا زار العراق،

موافقة مجلس النواب رسمياً، على أن يعاد توزيع الأغنية على إيقاع الأوركسترا وأن يكون الكورال مع الساهر من طلاب المدارس العراقية.

المصدر : يني شفق

Facebook Comments

مقالات ذات صلة