أخبار منوعة

دريد لحام : كنت وزوجتي وأولادي نشتري ملابس من “البالة”

كشف الممثل السوري دريد لحام أن الممثل السوري بسام كوسا​ هو أكثر ممثل يلتفه في سوريا، وعابد فهد ممثل ممتاز.

وفي مقابلة اجرتها معه صحيفة “الراي الكويتية” قال: “لحام” أن الممثلة السورية كندة حنا هي الأفضل في سورية حالياً”،
وأشار أنه يحب الكاتب والمخرج جورج خباز قائلاً : هو ساحر كنا نتمنى أن نتعاون معاً، ولكننا لم نعمل من أجل تحقيق هذا المشروع.
جورج خباز ظاهرة مختلفة، تجمع بين الكتابة والتلحين والتأليف والإخراج”.

وعن العمل الذي كان من المفترض انه يجمعه بالفنان المصري القدير عادل إمام قال لحام :
“المشروع يحتاج إلى كتابة ولكنها لم تحصل. العام 1984 عرضنا “فيلم الحدود” في “مهرجان قرطاج السينمائي”

وكان عادل إمام بين الحضور. فقال لي إنه يتمنّى فيلماً وطنياً شبيهاً به، فأجبتُه أن الفكرة موجودة واسمها “وطن في السماء”
وهو أَحبها كثيراً وحلمنا بتنفيذها،

وإعتبر الممثل السوري ​دريد لحام​ أن الساحة الفنية في العالم العربي تعاني أزمة كتّاب، وقال :
“هناك أزمة كتّاب وتكرار في المواضيع من مسلسل إلى آخَر،
والمردود المادي هو الذي يجعل الممثّل يقبل بهذه الأعمال. لكن هذا المردود لم يعد يهمّني ولا يُمْسِكني من رقبتي”.

وبرده على سؤال “هل سبق للمردود المادي أن أمسكك من رقبتك في وقت من الأوقات؟”، اجاب لحام :
“على الإطلاق. كنتُ وزوجتي وأولادي نشتري ملابس من “البالة” وكنا سعداء ولم يكن لدينا هاجس المال،
وحتى الآن هو ليس موجوداً عندي.

في العام 1970 أحضر لي المنتج سمير عنيني عقداً للتوقيع على فيلم “سمك بلا حسك”،
وعندما قرأت الرقم قلت له إنه كبير جداً وطلبت منه أن يخفضه”.

يذكر ان كلام لحام جاء خلال مقابلة أجرتها معه الزميلة هيام بنوت لصحيفة الراي الكويتية.

و الجدير بالذكر أنه أثارت مقابلة للفنان دريد لحام مع الممثلة السورية أمل عرفة، في برنامجها الذي يحمل اسم «في أمل» ،
والتي قال فيها «لو وطني غلطان أنا معه، إذا بردان أنا تيابه، إذا ختيار أنا عكازته، إذا حفيان أنا صرمايته، لأنه سيدي وتاج راسي»،

مستشهدا بمقطع من مسرحية «شقائق النعمان» أثارت ردودا غاضبة خصوصاً وأنه معروف بدفاعه عن النظام السوري وتغطيته على جرائمه.

وأشار إلى أنه على قناعة بأن «سرير الذهب» لا يبعد عنه الأحلام المزعجة،
لذلك الرحيل عن الوطن لن يكون حلاً لأن «المادة ليست كل شيء في العالم»،

وتابع: «القرآن تحدث عن التين والزيتون وطور سنين، نحن التين والزيتون، ويجب على الشجرة أن لا تتخلى عن جذورها لأنها ستموت حينها».

Facebook Comments

مقالات ذات صلة