أخبار منوعة

نورا العايق:أعمل كي أستمتع ولا تعنيني الشهرة أو المال! (صور)

تسير بثقة فتاة حالمة في طريق تعرف تماماً كيف ترسمه، لتجمع في شخصيتها قوة وذكاء وجمالاً،
وعند الحـ.زم تقف صلبة لا تهاب شيئاً لتكون كما يقول المثل الشعبي «أخت رجال»، لا تسكت عن ضـ.يم ولا تقبل بإهـ.انة.

هكذا تسير الفنانة نورا العايق ممثلة وخريجة للمعهد العالي للفنون المسرحية. بحسنها وموهبتها الحاضرة في المشهد الدرامي السوري،
وتستمتع بفن أحبته، غير آبهة بالحصول على الشهرة أو كسب المال. كل ذلك ساعدها في التحرر من قيودها،

لتكون البداية في مسلسل «القعقاع» وهي في السنة الأولى لتتوالى بعدها الأدوار ومنها (جلسات نسائية، رفة عين، بواب الريح).
اليوم تتشكل شخصيتها وتبرز من خلال (سلاسل الدهب، صراع الجواري، وآخر الليل) وفي حوار أجرته مع جريدة الوطن جاء فيه التالي:

كيف كانت بداية دخولك العالم الفني؟

منذ أن كنت في السنة الأولى بالمعهد العالي للفنون المسرحية عملت في مسلسل «القعقاع بن عمرو التميمي»،
لأنهم كانوا بحاجة إلى فتاة ذات وجه طفولي. وبعدها توالت الأدوار. وقدمت وأنا طالبة قرابة 5 أو 6 أعمال منها بطولة في «سكر وسط»
و«ياسمين عتيق» و«جلسات نسائية»، و«رفة عين»، و«بواب الريح». وعقب تخرجي صورت «صرخة روح».

هناك من يعتبر العمل أثناء الدراسة أمراً غير مجد هل أنت ضد ذلك؟

من يقول ذلك ربما لم تأته فرصة مناسبة للدخول في عالم التمثيل وإلا فإنهم كانوا سيتسابقون عليها وقد يتركون المعهد.
وما دام دخولنا المعهد هو بهدف تعلم فنون التمثيل فأين المشكلة إذا جسدنا أدواراً وأخذنا فرصاً من شأنها إكسابنا الخبرة.

عمل «صرخة روح» يعتبر من الأعمال الجريئة هل لديك مشكلة في خوض مثل هذه الأدوار؟

ليس لديّ مشكلة في أداء دور جريء إذا لم يكن مبتذلاً، ويحتوي على مبرر درامي لتجسيده.

هل بدأت الناس تعرفك في الشارع؟

بالتأكيد وهم لا يعرفوني فقط لأنني ممثلة أي من خلال التلفزيون، بل لأنني أملك عدداً كبيراً من المتابعين على موقع «السناب شات»،
الذي ساهم بزيادة معرفة الجمهور بي أكثر من عملي كممثلة.

ما أهمية أن يكون الفنان فعالاً على مواقع التواصل الاجتماعي؟

لا ننكر أهمية اللقاء والتفاعل المباشر مع الجمهور من خلال هذه البرامج حتى نكون قريبين ومعروفين أكثر. كما أنها تفيد في فتح باب الإعلانات،
ولكن هناك فنانين لا يملكون أي حسابات شخصية على هذه المواقع ومع ذلك معروفون جداً.

تؤمنين بالصداقة داخل الوسط الفني؟

صداقاتي محدودة وإن وجدت فإنها مع الرجال الذين يكبرونني عمراً.

ماذا قدمت في موسم دراما 2019؟
ظهرت من خلال (سلاسل الدهب- الحلاج- آخر الليل). وجسدت في «الحلاج» شخصية «ثمل» وهي موثقة تاريخياً وتكون أول قاضية في الإسلام،
هو دور جميل ولكن لم أكمل مشاهدي بناء على طلبي. وحُذفت مشاهد عديدة في العمل. لأنني لو كملت ستحدث مشاكل كبيرة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة